يوم إعلامي حول اقتصاد الجزائر ما بعد البترول و تطلعات الشباب من تنظيم مفتشية الشباب و الرياضة لولاية بشار.

نظمت مديرية الشباب و الرياضة لولاية بشار على مستوى ديوان مؤسسات الشباب بحي السلام يوما إعلاميا حول (اقتصاد الجزائر ما بعد البترول وتطلعات الشباب ) بمشاركة عديد الفاعلين و المتدخلين .

وفي تصريح لمدير الشباب و الرياضة لولاية بشار للإذاعة الجزائرية بشار يقول فيه بأن تنظيم مثل هذا اليوم الإعلامي فرضه الوضع الراهن الذي يعيشه العالم لاسيما الجزائر و فكرة التخلي عن اقتصاد البترول و التفكير في اقتصاد الجزائر ما بعده، لنجمع في هذا اليوم كل الأطراف التي تساهم في رفع الاقتصاد في مجالات عدة تمكن الجزائر من خروجها من أي أزمة محتملة هذه الأطراف تمثلت في كل المديريات التي لها علاقة بالتشغيل و بالصناعة و السياحة و كذا الصناعة التقليدية وحتى منتدى رؤساء المؤسسات ، و قمنا يضيف مدير الشباب و الرياضة لولاية بشار بإشراك الفئة الشبانية كقوة و مستقبل للجزائر وذلك قصد تحسيسهم و تشجيعهم على خلق مشاريع تخدم اقتصاد الوطن، مشاريع مثل تلك التي تكفلها الوكالة الوطنية لدعم و تشغيل الشباب يقول مدير فرع بشار للوكالة الوطنية لدعم و تشغيل الشباب السيد سعداوي عبد القادر، لان الجزائر بحاجة إلى مشاريع المؤسسات الصغيرة و المتوسطة كالمشاريع الإنتاجية و الخدماتية و الفلاحية من اجل بناء نسيج اقتصادي فعال للخروج من التبعية للمحروقات.

كما بات لزاما على شباب المنطقة استغلال الفرص لخلق استثمارات جديدة خصوصا مع الأزمات الاقتصادية التي تمس العالم كما يؤكد على ذلك السيد حمادي عثمان ممثل منتدى رؤساء المؤسسات لولاية بشار و يضيف قائلا أن الدولة و منذ 20 سنة وفرت و سخرت إمكانيات معتبرة أبرزها هيئات و أجهزة لتشغيل الشباب و مرافقتهم لترسيخ ثقاقة مقولاتية .

المصدر : الإذاعة الجزائرية من بشار (العماري ندى) .