وزير الموارد المائية حسين نسيب يقف على سير مشاريع قطاعه بولاية بشار .

تنويع مصادر المياه و خلق بدائل لتوفير الماء الشروب للمواطن و الانتقال من التزويد إلى تأمين المياه إلى بلديات بشار القنادسة و دائرة العبادلة هي ابرز الملفات و المحاور التي قادت وزير الموارد المائية حسين نسيب إلى ولاية بشار لمعاينة الحراك التنموي الذي يعرفه القطاع من بوابة مشروع تأمين عملية التموين بالمياه الصالحة للشرب بورشاته المفتوحة انطلاقا من حقل المياه بقرية بوسير بمنطقة واد الناموس ببني ونيف بغلاف مالي يقدر ب 9.5 مليار دينار لانجاز 10 آبار و قنوات  على طول 182 كيلو مترا إلى جانب 4 محطات للضخ و خزانين اثنين، مشروع سيسمح بتحويل 35 ألف لتر يوميا لفائدة البلديات المذكورة قبل نهاية السداسي الأول من السنة الجارية .

و أكد وزير الموارد المائية في تصريح له أن المشروع هذا يأتي في إطار تنفيذ  برنامج رئيس الجمهورية رغم الضائقة المالية إلا أنه رصدت له كل الإمكانات المالية الكافية لتنفيذ هذا المشروع ، علما أن المشروع المقسم على تسعة أشطر تشارك في انجازه 12 مؤسسة جزائرية و تعرف أشغاله نسبة تقدم إجمالية تصل إلى 50 من المائة و الذي دعا الوزير خلال معاينته جميع الشركات المتعاقدة مع الوكالة الوطنية للسدود و التحويلات إلى ضرورة أخذ كل التدابير اللازمة و مضاعفة الجهود مع التأكيد على ضرورة إطلاق أشغال الربط بالطاقة الكهربائية في المستقبل القريب .

و سجل الوزير في نهاية زيارته لولاية بشار على أن القطاع يعرف انتعاش كبير على ضوء المكاسب و المشاريع الطموحة التي تعرفها الولاية .