وزير الطاقة السيد مصطفى قيطوني يتفقد قطاعه بولاية بشار(انجازات محققة و مشاريع في الأفق)

اختتم وزير الطاقة السيد مصطفى قيطوني زيارته العملية لولاية بشار و التي قادته إلى بلديات بني ونيف ، تاغيت ، وبشار عاين من خلالها عديد المكاسب المحققة بالقطاع إلى جانب رصد مختلف النقائص و الانشغالات قصد احتوائها في المستقبل

استهل الوزير زيارته بوضع حيز الخدمة شبكة الكهرباء بتجزئة 175 و 112ببني ونيف في مجال الطاقة بتثمين من طرف الساكنة ، كما أعيد الاعتبار للوكالة التجارية لمؤسسة توزيع الكهرباء و الغاز باكتسائها حلة جديدة و اعتمادها استخدام تقنيات جديدة أيضا في التعاطي مع استهلاك الطاقة و تحسين الخدمات المقدمة و التي ثمنها السيد الوزير .

الوجهة بعدها كانت إلى مدينة تاغيت أين تفقد الوزير محطة الكهرباء القديمة مع طرح انشغالات عدة أهمها انشغال تمديد الشبكة الكهربائية بكيلومترات إضافية تماشيا مع الخصوصية السياحية و الفلاحية للمنطقة تم التعاطي معها بإيجاب على ضوء اهتمامات تقاسمتها الوزارة الوصية و السلطات الولائية بوعود الاهتمام و المتابعة في حدود الإمكانات المتاحة ، وقد أعرب وزير الطاقة في تصريح له بتاغيت عن ارتياحه للمكاسب المحققة بالقطاع رغم الانشغالات المسجلة اعتبرها موضوعية الى حد كبير تقابلها إستراتيجية واضحة من قبل الدولة من خلال الوزارة التي تضع في أولوياتها تكريس حق المواطن في التزود بالطاقة .

و في هذا السياق يراهن السيد الوزير و السلطات العمومية على دور الإعلام في توسيع نطاق التحسيس و التوعية في أوساط المستهلك بأهمية ترشيد استهلاك الطاقات .

الزيارة امتدت وقفاتها إلى وضع شبكة الغاز حيز الخدمة بتجزئة 507 و 317 بمدينة القنادسة أين عبر ساكنتها عن فرحتهم و خروجهم من حقبة المعاناة ، ليقف بعدها السيد الوزير بمدينة بشار على بعض المحطات التابعة لمؤسسة نفطال بين زيارات و تدشينات لخصت الجهود المبذولة بقطاع الطاقة و ما تستشرفه من مشاريع مستقبلية موجها تعليمات على قدر من الصرامة على فتح فرص لتشغيل الشباب و تحسين الخدمات المقدمة على صعيد تزويد المواطن بالتيار الكهربائي و الغاز و السير غاز مع تسريع وتيرة العمل ليضحى قطاع الطاقة في واجهة القطاعات الحيوية المدرة للثروة في البلاد وبالتالي تحقيق الاكتفاء و المحافظة على المكاسب .

المصدر: الإذاعة الجزائرية من بشار(العماري ندى)