وزيرة التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة تختتم زيارتها لولاية بشار

في ختام زيارتها لولاية بشار وزيرة التضامن الوطني و الاسرة و قضايا المرأة غنية اداليا تتخذ عدة قرارات تخص مراجعة طرق التكفل بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة ، و ذلك بعد تفقدها الميداني لعديد المؤسسات و المراكز التابعة للقطاع لاسيما مؤسسة الطفولة المسعفة التي تضم 45 طفلا حيث عاينت ظروف التكفل بهذه الفئة مقرنة بذلك مستوى الرعاية بالإمكانات التي تسخرها الدولة لذلك .

كما زارت السيدة الوزيرة المركز الطبي البيداغوجي للمعوقين حركيا و الذي يعرف تأخرا في الانجاز سجل منذ 2006 بغلاف مالي يقدر بعشرة ملايين سنتيم و بالمركز النفسي البيداغوجي للأطفال المعاقين ذهنيا بغراسة ببشار زارت الوزيرة معارض منوعة لجمعيات وهيئات تابعة لقطاعها بالإضافة الى معرض منتوجات المستفيدين من مشاريع القرض المصغر مثمنة السيدة الوزيرة اصرار الشباب على نجاح مشاريعهم رغم النقائص المسجلة .

 لتقوم في ختام زيارتها بتسليم شيكات و شهادات للمستفيدين من القروض المصغرة و توزيع تجهيزات لذوي الاحتياجات الخاصة ، و في تصريح لها  لتقييم هذه الزيارة ، أكدت السيدة الوزيرة على التكثيف من عملية التكوين للمؤطرين و كذا تدعيم حلقة الاتصال و التواصل مع المواطنين و الاهم من ذلك اعدة و مراجعة طرق التكفل بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة .

المصدر : الاذاعة الجزائرية من بشار (العماري ندى)