وزيرالاشغال العمومية و النقل يتفقد قطاعه بولاية بشار

اختتم وزير الأشغال العمومية و النقل السيد عبد الغني زعلان  زيارته العمليةو التفقدية التي قادته إلى ولاية بشار لمعاينة عديد المشاريع المحققة و كذا التي في طور الانجاز .

محطات بارزة زارها السيد الوزير كللت بتثمين مختلف المنجزات أعرب عن امتنانه عرفانه لساكنة الولاية لصبرهم و تعاونهم مع دعوتهم للمحافظة على المكاسب ، مكاسب محققة و متفرعة بعدد تفرع شبكة الطرق التي تربط شمالها بجنوبها استفادت منها ولاية بشار على ضوء مشاريع لاتزال ورشاتها مفتوحة على أكثر من صعيد تعهدتها الدولة من خلال الوزارة الوصية بالرفع من وتيرة العمل و تعزيزها بالأغلفة المالية اللازمة لاستعمالها بما يتنامى و الأهداف المسطرة ، وهي اهتمامات ساقتها الزيارة العملية لوزير الأشغال العمومية و النقل السيد عبد الغني زعلان التي قادته الى عديد النقاط على مستوى دائرتي بني ونيف و بشار .

محطات صرح في سياقها عن عزم الدولة مواصلتها الاهتمام بالمناطق و القرى النائية و بخاصة منها المتاخمة للحدود و ذلك بوضعها في هرم أولويات القطاع و الذي سجلت به عمليات هامة في صيانة شبكة الطرق و انجاز أخرى لربط المناطق المعزولة بالطرق الوطنية و الولائية على غرار واد لخضر ، رصفة الطيبة ، طريق بوسير و قرى واد الساورة و غيرها من المقاطع التي ستحضى في إطار مختلف البرامج الإنمائية من عمليات في التهيئة و إعادة الاعتبار ،كما شغل مشروع استكمال الطريق المزدوج على مستوى الطريق الوطني رقم 06مساحة خاصة من اهتمامات الوزير وفق أجندة لم تستثني الطريق الولائي الرابط بشار بدائرة لحمر و غيرها من المناطق التي تتطلع الى مشاريع على هذه الشاكلة .

و في هذا السياق درج وزير الأشغال العمومية و النقل إلى التأكيد على الأهمية الإستراتيجية لهذه المشاريع من حيث تسهيل مهام مختلف الجهات المتدخلة على غرار مؤسسة الجيش الوطني الشعبي في حراسة الجدود و محاربة مختلف أشكال الجريمة فضلا عما تسوقه من خدمات تعزز من استقرار ساكنة المناطق النائية و تنقلات البدو الرحل وهي في مجملها مشاريع يجري العمل على بعثها من جديد مع بداية 2018 والتي ستعرف انتعاشا كبيرا تؤشر له معطيات الراهن المتوافرة على أكثر من صعيد .

وفي ختام زيارته أكد السيد الوزير على التكفل بجميع الأشغال المطروحة بالقطاع على مستوى الولاية خصوصا ما تعلق بتأهيل و توسعة الطريق الرابط بين بشار العبادلة.

المصدر: الإذاعة الجزائرية من بشار (العماري ندى)