نقاط هامة تم الوقوف عليها في اليوم الدراسي حول تهيئة المقاطعة .

و توصيات تم ظبطها في الاختتام .

احتضن مركز مستخدمي الجماعات المحلية ببشار أول أمس الاحد 4 نوفمبر 2018 يوما دراسيا حول تهيئة و تنمية المقاطعة الادارية بني عباس تحت اشراف والي ولاية بشار و بحضور مدراء مركزيين بوزارة الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية .

اليوم الدراسي تم من خلاله وضع برنامج عمل شامل لتحقيق تنمية ملائمة لخصائص اقليم بني عباس و الذي يعد فرصة ثمينة يقول والي ولاية بشار من اجل كيفية دراسة المشروع و تقديم الاقتراحات الكفيلة بإعداد خطة عمل محكمة تندرج في اطار الاستراتجية العامة لمخطط عمل الحكومة الرامي الى الرقي بالتنمية المحلية للمنطقة يضيف والي ولاية بشار .

كما سيسمح بمعالجة بعض الاختلالات باستعمال الامكانات التي تزخر بها المنطقة .

الدراسة هذه و التي ستتم في ظرف قياسي لايتجاوز 4 اشهر تعتمد بشكل كبير على الشركاء من مديريات تنفيذية و متعاملين اقتصاديين و هيئات فاعلة في المجتمع كما جاء على لسان السيد اسيس مدير مركزي بوزارة الداخلية و الجماعات المحلية اثناء مداخلته خلال اليوم الدراسي لتحديد نظرة استراتيجية اقليمية شاملة بالتنسيق مع مخطط تهيئة الاقليم للولاية ، حيث يكمن الهدف من الدراسة اعداد مخطط على شكل اعمال مهيكلة تندرج ضمن ثلاث مراحل و هذا ما تشرحه السيدة نادية كسيس مديرة الدراسات بالمركز الوطني للدراسة و التحليل الخاصة بالسكان و التنمية التابع لوزارة الداخلية و الجماعات المحلية بحيث تتمثل هذه المراحل في التشخيص و التقييم المستقبلي بإجراء تحليل معمق لإقليم بني عباس و المرحلة الثانية اعداد مخطط التهيئة و التنمية و خلق برامج تنموية اللازمة و اخيرا اعداد لوحة القيادة و المراقبة و التنفيذ و التي تعنى بإعداد الاهداف و تصنيفها حسب الاولويات.

المصدر : الاذاعة الجزائرية من بشار(العماري ندى).