نشاطات تضامنية وثقافية متنوعة تشهدها ولاية بشار خلال شهر رمضان.

سارعت عديد الجهات من مديريات وهيئات مجالس منتخبة  وجمعيات ومحسنين بولاية بشار إلى وضع مجموعة من الترتيبات للتضامن مع العائلات المعوزة بتوزيع قفة رمضان قبيل حلول الشهر الفضيل حيث رصدت ولاية مبالغ مالية هامة مكنت من إثراء قفة رمضان لهذه السنة وتوزيعها على مستحقيها بما يضمن كرامة هذه الفئة من المجتمع من جهته الهلال الأحمر الجزائري سخر كامل إمكاناته لضمان نجاح برنامجه التضامني الموجه للعائلات المعوزة  وكدا مطاعم الرحمة التي تسهر على تقديم وجبات ساخنة لعابري السبيل والمعوزين يوميا إضافة إلى وجبات محمولة للعائلات الفقيرة إلى جانب تنظيم قافلة تضامنية لفائدة عائلات البدو الرحل وزيارات إلى المؤسسات المتخصصة في رعاية الطفولة وحملات للتبرع بالدم.أما الاتحاد الولائي للنساء  الجزائريات بادر إلى تنظم قافلة  تضامنية مع الشعب الصحراوي بمخيمات تندوف القافلة تعد الربعة من نوعها وهي عبارة عن مساعدات مادية من اغدية  وألبسة شاركت فيها عدد من ولايات الوطن .من جانب اخر عمل رقابي متواصل تقوم به مديرية التجارة ببشار على مستوى الأسواق بتسخيرها الأكثر من عشرين فرقة يقوم أعوانها على السهر على مراقبة الممارسات التجارية الجودة والنوعية وشروط السلامة الغدائية. ولضمان الأمن والسكينة العامة ضبطت مديرية امن ولاية بشار مخططا امنيا وقائيا خلال شهر رمضان لتنقل المواطنين في ظروف حسنة في الفترة الليلية التي تشهد حركية كبيرة تستدعي عمل جواري كبير يسهر على توفير انسيابية في حركة المرور .إلى جانب قيامها بتنظيم خيمة إفطار جماعي لفائدة مستعملي الطريق الوطني رقم 6 بالمدخل الشمالي بحاجز واكدة المبادرة تهدف إلى تعزيز أواصر العلاقة بين جهاز الشرطة والمواطنين وكذا مضاعفة العمل الجواري التضامني الموجه للسائقين بتقديم إرشادات حول قواعد السير.أما في النشاط  الثقافي ضبطت دار الثقافة  قاضي محمد ببشار برنامجا ثريا يحمل بين طياته نشاطات متنوعة من ندوات فكرية سهرات فنية وعروض مسرحية  و في النشاط الإنشادي وحفظ القرآن الكريم أطلقت الجمعية الثقافية والاجتماعية أشواق الطبعة الثامنة  لأيام بشار للإنشاد الديني وكدا أيام بشار للقران الكريم بهدف تشجيع الناشئة على حفظ القران الكريم .كما تشهد أيضا ليالي رمضان عروض سينمائية في الهواء الطلق ضمن القافلة السينما المتنقلة تجوب من خلالها عدد من بلديات الولاية في شكل عمل جواري في الفترة الممتدة من 28 جوان إلى الخامس من جويلية  2015

الأفواج الكشفية  عبر إقليم ولاية بشار بادرت إلى تفعيل مجموعة من النشاطات الثقافية والتضامنية  لبعث النشاط الديني و الثقافي في أوساط الناشئة.