معارض متنوعة حول المقاولاتية و المؤسسات المصغرة في أبواب مفتوحة لقافلة المقاولاتية و الشباب ببشار

شباب بشار بين الفكر المقاولاتي و أفق تطبيقه ميدانيا
أصبح الفكر المقاولاتي ضرورة ملحة يقتضيها الراهن الاقتصادي و تسعى الدولة إلى تشجيعها و توفير المناخ المناسب لها من خلال إيجاد اطر تنظيمية و قانونية تحتضن ثقافة المقاولاتية و تعمل على الدفع بها نحو تحقيق الإنتاجية المطلوبة
و ما يقتضيه سوق العمل و لعل أجهزة الدعم المختلفة لتشغيل الشباب و إنشاء مؤسسات مصغرة اكبر دليل على مرافقة الدولة لمجموع الشباب خريجي الجامعات و المتكونين مهنيا و التي تحاول من خلال تنظيمها للدورات التكوينية و الأيام التحسيسية و كذا الأبواب المفتوحة لترسيخ الفكر المقاولاتي عند الشباب لولوج عالم الشغل
المحطة هذه المرة القافلة الخاصة بالشباب المقاول و التي اعتادت أن تجوب مدن الجزائر و التي حطت الرحال أمس ببشار من خلال أبواب مفتوحة حول المقاولاتية بالمركب الرياضي 18 فبرايرو التي تتواصل فعالياته اليوم أيضا و تعرف مشاركة مختلف أجهزة دعم و تشغيل الشباب و إنشاء مؤسسات مصغرة إلى جانب نماذج المؤسسات المصغرة المستفيدة من الدعم في مجالات عدة كالصناعة التقليدية الخدمات و الفلاحة و قد اشرف السيد والي ولاية بشار توفيق دزيري على افتتاح هذه الأبواب رفقة السلطات المحلية.
وكنموذج للشباب الناجح في إنشاء مؤسسة مصغرة هاهو الشاب ربيع و الذي بدا مشروعه بخطوات ثابتة و أرضية رزينة لأنه تعلم على يد من سبقوه سنا و خبرة بحيث اتجه إلى الاستثمار في مجال تربية النحل منذ البداية في البحث عن العمل و كان ذلك سنة 2007 إلى غاية 2017 السنوات التي كانت كفيلة أن تعلمه و تكسبه الخبرة فأصبح من عامل بسيط و مساعد إلى صاحب المشروع و مسيره و يقول ربيع أن المنتوج وفير و الربح كثير ويحمد الله على الرزق و يثني على من علموه و يتمنى ان يعلم هو الأخر كل شاب يريد ان يستثمر في تربية النحل ، و ينصح في الأخير أبناء جيله و الجيل من الشباب على المثابرة و الصبر و التحلي بالإرادة خاصة من يتردد في الاستثمار في مجال الفلاحة .

المصدر : الإذاعة الجزائرية من بشار(العماري ندى)