مؤشرات ايجابية يحققها قطاع التشغيل بولاية بشار السنة المنصرمة 2018

حقق قطاع التشغيل بولاية بشار خلال السنة المنصرمة 2018 مؤشرات ايجابية و في الأفق يسعى إلى مواكبة التحديات و الخصوصية المحلية ، حيث بات بديهيا أن ملف التشغيل يعد حلقة محورية في أجندة الاهتمامات و البرامج الوطنية لارتباطه الوثيق بالحياة الاجتماعية و الاقتصادية في المجتمع .

و تعمل الهيئات الوصية من خلال أجهزة الدعم و المرافقة على تذليل الصعوبات و تعزيز الجهود لإنجاح المشاريع المتبناة من قبل الشباب من خريجي الجامعات و مؤسسات التكوين .

في هذا الإطار سجلت وكالة بشار لدعم و تشغيل الشباب نقلة نوعية سنة 2018 مقارنة بسنة 2017 في عدد و نوعية المشاريع كما جاء في تدخل مدير الوكالة السيد سعداوي عبد القادر في برنامج عالم الشباب الذي تبثه الإذاعة الجزائرية من بشار كل اثنين ، ففي سنة 2017 تم تمويل 16 ملفا أي مشروعا بينما سنة 2018 تزايد عدد المشاريع الممولة من طرف الوكالة ليصل إلى 33 كما شهدت سنة 2018 نقلة نوعية في المشاريع الممولة و نعني هنا توسعة المشاريع المنجزة يضيف السيد سعداوي عبد القادر مدير وكالة بار لدعم و تشغيل الشباب .

الوكالة الوطنية للتشغيل عبر وكالتها الجهوية و الولائية تعمل بدورها على قدم و ساق على التنقيب عن فرص التشغيل على ضوء التوجيهات الجديدة في عصرنة القطاع و مواكبة الراهن و ما تفرضه الخصوصية المحلية يقول السيد محمد دحو المدير الجهوي للوكالة الجهوية للتشغيل من خلال فضاء البرنامج الإذاعي عالم الشباب بحيث يشدد على أن جهاز المساعدة للإدماج المهني لن يكون على الدوام و يؤكد للشباب على ضرورة البحث عن مصادر أخرى و المقصود بها المصادر الاقتصادية في التوظيف لا سيما المصدر الاقتصادي العمومي و الخاص ، ويجب أيضا يضيف السيد دحو أن التكوين في التخصصات المطلوبة في سوق العمل و خصوصية المنطقة تأتي دائما في المقدمة بالنسبة للتوظيف 

المصدر : الإذاعة الجزائرية من بشار(العماري ندى).