قافلة واد الساورة لجمعية صحاريان تختتم استكشافها للمواهب الشابة بالجنوب الغربي الكبير تحت إشراف جمعية صحاريان

على وقع أهازيج الطبوع الغنائية و الموسيقية و العروض المسرحية و البهلوانية أسدل الستار سهرة أول أمس الجمعة 02 من نوفمبر 2018 على فعاليات القافلة الفنية و السياحية التي قادت الجمعية الولائية الثقافية (صحاريان) إلى مدينة بني عباس السياحية كمحطة أولى ضمن رحلة منتظمة إلى مدن و بلديات المقاطعة الإدارية بني عباس يسوقها طموح اتسم بالكشف عن الإبداعات الشبانية و موروث منطقة بني عباس التي حظي فنانوها القدامى بتكريم خاص كتقدير و عرفان لمسيرتهم الفنية الحافلة ، و محطة أخرى تندرج في سياق مشروع ( نتفكروا لحباب)بأبعاده الإنسانية والقيمية الذي تتبناه جمعية صحاريان للم الشمل و إعادة ترميم الذاكرة الفنية في أوساط المجتمع ، في دعوة صريحة تتفرع منها أهداف سامية يرتبط بها جيل الماضي بجيل المستقبل و تجتمع فيها أصالة التاريخ بجمال الجغرافيا

المصدر : الإذاعة الجزائرية من بشار(العماري ندى