حملة تنظيف لأحياء مدينة بشار تحت إشراف والي الولاية

ترتسم ملامح المدينة ووجهها من خلال ما نراه و نشاهده و نحن نمشي و نتنقل عبر شوارع و من حي لآخر، و لانستطيع نخفي عيبا أو شائبة  ما تشوبه خاصة إذا كانت ظاهرة للعيان ، و المعنى هنا واضح جدا فلا يوجد شيء يشيب وجه المدينة و يتلف محياها كأكوام الوسخ و القمامات الممتلئة عن أخرها حتى لفظت ما تبقى إلى الرصيف ناهيك عن الروائح المنبعثة منها و التي تنتهك حرمة الهواء العليل الذي يحتاجه كل عابر و مار.

و من الطبيعي أن نرى مدننا في صورة لائقة تواكب مظاهر التمدن و التحضر و الرقي، ومن الضروري أن تسعى كل مدينة بما فيها من ساكنة و مسئولون و مجتمع مدني إلى تحسين و إعطاء الوجه الحقيقي للمدينة.  

و لكي تكون مدينة بشار من ضمن المدن التي تسعى لإعطاء الصورة الحسنة و اللائقة شرعت ولاية بشارفي تنظيم حملة تنظيف واسعة النطاق تحت إشراف والي الولاية شخصيا و شملت معظم إحياء المدينة خاصة الأحياء الكبرى للمدينة و الشعبية حيث تم تسخير جميع الإمكانيات المادية و البشرية لإنجاح العملية ، كما دعا والي ولاية بشار السيد دزيري توفيق ساكنة الحياء إلى الوقوف جنبا إلى جنب من أجل إنجاح العملية و على انه لن يتراجع إلى حين إعطاء الوجه اللائق لهذه المدينة العريقة كما يوضحه هذا التسجيل..للإذاعة الجزائرية من بشار.

 

المصدر: الإذاعة الجزائرية من بشار (العماري ندى)