جمعيات خيرية تتنافس على فعل الخير في شهر الخير

بإمكانيات بسيطة و عزيمة قوية يمكن لفاعل الخير أن يصل إلى ابعد نقطة يرجوها ، و هذا ما تسعى إليه المنظمة الجزائرية للعمل الخيري و الإنساني (المكتب الولائي لولاية بشار) الحديث النشأة حيث تم تأسيسه في اليوم الأول من شهر رمضان 2018 ليكون حافزا يبدأ به أعضاء المكتب نشاطاتهم على حد قول رئيس المكتب الولائي للمنظمة الجزائرية للعمل الخيري و الإنساني السيد مؤذن محمد العربي و يكون برنامج رمضان أولى خطوات الخير و الإحسان للمنظمة على المستوى المحلي بحيث سيعمل الأعضاء على مرافقة المحتاجين و إعانتهم خصوصا ما تعلق بقفة رمضان و توصيلها إلى مستحقيها و يكون ذلك عن طريق المحسنين و إمكانيات الأعضاء الخاصة ، كما يتم التحضير لعملية ختان للأطفال المعوزين على مستوى بلدية لحمر حسب تصريح السيدة كريمة عاشور النائبة بالمكتب و مكلفة جهوية بالجنوب الغربي لشؤون الأسرة و المرأة و الطفل كما سيتم و بالتنسيق مع مديرية النشاط الاجتماعي تحضير إفطار عابر السبيل على مستوى الطريق الوطني رقم 6  ببلدية كرزاز(الزاوية الكبيرة) لتمكن مستعملي الطريق من التوقف و الإفطار و الراحة ثم متابعة الطريق

 يطمح أعضاء المكتب في الأخير إلى مواصلة العمل بهذه الوتيرة و المتغير الوحيد هو مدى سخاء و كرم المحسنين و الخيرين في المجتمع لتكتمل ملامح الخير في كل الإرجاء

المصدر : الإذاعة الجزائرية من بشار (العماري ندى)