تواصل أجواء الفرحة بالعيد السعيد في ديار الساورة

تعيش معظم ولايات الوطن و لليوم الثاني مظاهرالفرحة و التغافر و صلة للرحم بمناسبة عيد الاضحى المبارك و كباقي ولايات الوطن تعيش ديارالساورة نفس الاجواء بأبعادها الروحانية و الاجتماعية ما يصنع صورة للتضامن و التكافل النابع من قيم و تقاليد المنطقة.

هذه و شهدت أمس المساجد توافد أعداد معتبرة من المصلين داعين و منشدين للسلم و رص الصفوف و نشر قيم التعاون و التضامن و السلام في بلاد الشهداء.

هذا و عمدت بالمناسبة العديد من الهيئات و المديريات إلى العمل بنظام المداومة لضمان وصول خدماتها للمواطنين على غرار إتحاد التجار الجزائريين، الامن الوطني ، الحماية المدنية ، و محطات البنزين فيما سخرت مديرية التجارة أكثر من 20 عون مراقبة لضمان مداومة أيام العيد.

كما جندت مصالح البيطرة ببشار أطباء بياطرة بالفروع الادارية لبلديات الولاية للتأكد من صحة و سلامة الأضحية و تفادي انتشارالأمراض.

كما بادرت العديد من الجمعيات التضامنية و المحسنين إلى القيام بزيارات تضامنية لفائدة المرضى بالمستشفيات و دار الطفولة المسعفة و توزيع مساعدات على الفئات المعوزة و الفقيرة ما يعكس خصال الجزائريين في مثل هكذا مناسبات.

المصدر : الإذاعة الجزائرية من بشار(العماري ندى)