تظاهرات و نشاطات عدة في الذكرى 57 لمظاهرات 11 ديسمبر 1960 بولاية بشار

الذاكرة الجماعية تسترجع اليوم أحداث مظاهرات 11 ديسمبر 1960 محطة بارزة في كفاح الشعب الجزائري .

محليا شهدت ولاية بشار عدة نشاطات و تظاهرات بالمناسبة ، أبرزها تجمع الأسرة الثورية بمعية السلطات المحلية المدنية و العسكرية للتوجه إلى مقبرة الشهداء للترحم على أرواحهم الزكية الطاهرة .

كما تم تدشين ملعب جواري بحي الإنارة ووضع حيز الخدمة جناح الإيواء بعد عملية الترميم بحي غراسة التابع لديوان المركب المتعدد الرياضات ، و وضع حجر الأساس لإنجاز مسبح جواري بواكدة .

ولذات المناسبة احتضنت جامعة الطاهري محمد ببشار ملتقى وطني حول دور الثورة الجزائرية في مواجهة مخططات المنظمة المشتركة في حماية الحدود و الأقاليم الصحراوية نظمتها المنظمة الوطنية للمحافظة على الذاكرة و تبليغ رسالة الشهداء و بالتنسيق مع مديرية التربية و مديرية المجاهدين لولاية بشار .

و احتفاء بذكرى 11 ديسمبر 1960 سطرت الجمعية الولائية للمساهمة في ترقية الشغل و ترفيه الشباب ببشار برنامجا منوعا شمل عدة نشاطات و تظاهرات و مسابقات ثقافية و فكرية و معرضا تاريخيا بالتنسيق مع جمعية أولياء التلاميذ بركة فتح الله ببشار الجديد .

وغير بعيد عن الشباب عاش الطلبة أجواء احتفالية بتنظيم تظاهرة منوعة تحت شعار (لنساهم معا في ترسيخ ثقافة حب الوطن و تمجيد تضحيات الثوار) بادر إليها المكتب الولائي للمنظمة الوطنية لشباب الجزائر، البرنامج انطلق في ال9 من ديسمبر و يتواصل إلى غاية 14 من نفس الشهر يتضمن دورة في كرة القدم عل شرف المرحوم مالكي عبد القادر ، دورة في الكرة الحديدية على شرف الشهيد يعيش  بن يعيش تكريم المجاهد ملوح محمد ، و حملة للتشجير على مستوى المدرسة الابتدائية حسني محمد .

بدورها مصالح أمن ولاية بشار أحيت هي الأخرى هذه المحطة التاريخية ببرنامج ثري و متنوع أهمه تنظيم ندوة تاريخية على مستوى مقر أمن الولاية نشطها كل من الدكتور مصطفى علوي عن جامعة الطاهري محمد ببشارو المجاهد محافظ الشرطة المتقاعد تركي براضي و أيضا الشرطي المتقاعد عبد القادر عزيز.

المصدر : الإذاعة الجزائرية من بشار (العماري ندى)