المحافظة الولائية للكشافة الإسلامية ببشار تكرم الملاكم حومري محمد

حظي الملاكم حومري محمد الحائز على ألقاب عربية و عالمية بتكريم من الحافظة الولائية للكشافة الإسلامية الجزائرية ببشار مساء البارحة بمقرها وسط المدينة .

الملاكم حومري إبن مدينة بشار ولد و ترعرع في حي بشار الجديد ، ظهرت عليه سمات التألق و النجاح منذ الصغر و هو لا يزال في عقده الأول إذ لم يتغيب يوما عن التدريبات و لا المنازلات سواء كانت محلية أم وطنية .

سجل توقيعه كبطل و ملاكم قوي عام 2000 في البطولة الوطنية للملاكمة أصاغر والتي نظمت في عنابة أين تحصل على المرتبة الثانية بميدالية فضية لتتوالى بعدها الانتصارات و البطولات و المشاركة خارج الوطن فسجل ألقابا عربية و عالمية كان أبرزها ميداليتان ذهبيتين في كل من السودان و اسبانيا .

هذه الوقفة كانت مناسبة ليذكر فيها و يؤكد السيد بن موسى عبد الرحمن رئيس قسم العمداء في الحركة الكشفية و رئيس لجنة التضامن للحفاظ على المكتسبات و بعث الأمل داخل المجتمع أكد على أن دور هذه اللجنة لا يبرز فعلا إلا إذا أخذنا بيد المواهب الموجودة في المجتمع سواء كانت بارزة أو لم تبرز بعد وجاء هذا التكريم يقول السيد بن موسى إلا للتضامن معهم و لرفع انشغالات و اهتمامات الأشخاص الفاعلين في المجتمع أمثال محمد حومري لأنه من العدم صنع من نفسه بطلا كما يعتبر مكسبا و منارة للآخرين لا سيما الشباب .

المدرب أحمد جابري الذي درب الكثيرين من أبناء المنطقة و صنع بفضل خبرته و تجربته الكثيرين من الأبطال و بكل تواضع يقول بان سر نجاح أي مدرب هو الإخلاص في العمل و المثابرة و عن رأيه في الملاكم و البطل محمد حومري و الذي كان للمدرب الفضل في اكتشافه و صقل موهبته يقول أن ما يميزه عن باقي الملاكمين هو حبه للمنازلات دون تردد مهما كان نوعها و انه كان لا ينقص من قوة و قدرة خصمه.

الإذاعة الجزائرية من بشار تضرب موعدا لمستمعيها و كذا متصفحي موقعها على الشبكة العنكبوتية مع الملاكم البطل محمد حومري في حوار مطول عن مشواره الرياضي.

المصدر : الإذاعة الجزائرية من بشار(العماري ندى).