الذكرى 61 لإضراب الثمانية أيام المصادف ل28 جانفي 1957 للتجار الجزائريين

احتفالية خاصة ببشار نظمتها مديرية المجاهدين لولاية بشار

إضراب الثمانية أيام للتجار الجزائريين عام 1957 كانت إحدى المحطات الهامة التي جعلت القضية الجزائرية تأخذ أبعادا هامة في المحافل الدولية و الإقليمية و تغير اتجاه بوصلة الرأي العام إلى شعب أراد الحرية و الحياة .

الإضراب هذا شنه التجار الجزائريون و توقفوا عن العمل معلنين وقوفهم مع جبهة التحرير الوطني و خيار الاستقلال التام عن فرنسا ، و بالمناسبة نظمت صباح أمس بمتحف المجاهد لولاية بشار مديرية المجاهدين بالتنسيق مع اتحاد التجار و الحرفيين الجزائريين لولاية بشار عديد التظاهرات الاحتفالية التي تخلد المناسبة أين كرم على هامش الاحتفالية بعض مجاهدي المنطقة.

المصدر : الإذاعة الجزائرية من بشار (العماري ندى )