إحياء تظاهرة شهر أكتوبر الوردي ببشار

الجمعية الولائية الحياة تخصص معظم  أيام الشهرلبرنامجها التحسيسي

شهراكتوبر الوردي هو الشهر العالمي للتوعية حول سرطان الثدي و هي مبادرة عالمية بدأ العمل بها على المستوى الدولي في أكتوبر 2006 حيث تقوم مواقع حول العالم باتخاذ اللون الزهري أو الوردي كشعار لها من أجل التوعية من مخاطر سرطان الثدي كما يتم عمل حملة خيرية دولية من أجل رفع التوعية و الدعم و تقديم المعلومات و المساندة ضد هذا المرض .

و على غرار باقي دول العالم تحيي الجزائر مناسبة الشهر الوردي بتنظيم عدة تظاهرات و نشاطات طيلة الشهر و لعل أبرزها تلك التي تقوم بها مختلف الجمعيات الناشطة في المجال و المبادرة لمد يد المساعدة و المرافقة و التحسيس أيضا.

ولاية بشار من بين الولايات التي يبرز فيها دور هذه الجمعيات في مثل هكذا مناسبات ، الجمعية الولائية الحياة للكشف المبكر عن سرطان الثدي حضرت برنامجا ثريا و أياما تحسيسية و إرشادية لفائدة المريضات و غيرهن .

البرنامج التحسيسي يضم معارض و ندوات و كذا توزيع مطويات تعرف بأهمية الكشف المبكر عن المرض و سبل السيطرة عليه ، و بوشر في إحياء التظاهرة منذ الفاتح أكتوبر بفحوصات طبية مجانية المبادرة التي استحسنها الجميع

ومن بين أهم نشاطات التظاهرة القافلة الوردية التي تجوب بعض البلديات و الدوائر التابعة لولاية بشار والتي تحط رحلها اليوم بدائرة بني ونيف و في 12 من اكتوبر ستحط الرحال بدائرة لحمر و في 17 من اكتوبرتحط رحالها في دائرة تاغيت ثم بلدية المريجة (القنادسة ) في 24 من الشهر نفسه ، وييتخلل هذه الخرجات للقافلة الوردية معارض ومسيرات وسط مدينة بشار و كذا ندوات و أيام دراسية بالوسط الجامعي و دور الثقافة يشرف على تنشيطها أساتذة مختصين من جمعية الفجر من العاصمة ، تختتم التظاهرة بحفل بدار الثقافة بمشاركة بعض الجمعيات المحلية و كذا إجراء مسابقة أحسن شعار للتوعية و التتحسيس بأهمية الكشف عن المرض.

أما عن حديثنا مع رئيسة الجمعية جمعية الحياة للكشف المبكر عن سرطان الثدي و عنق الرحم رفعت بالمناسبة جملة من الانشغالات حول التكفل الأمثل بالمصابات بهذا الداء و أنها بادرت إلى تنظيم التظاهرة في ظل إمكانياتها المحدودة

 

المصدر : الإذاعة الجزائرية من بشار(العماري ندى)