تحت شعار ( التدخين قاتل تحرروا من قيوده)

الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء يطلق أولى حملاته التحسيسية و الإعلامية الوطنية حول مخاطر التدخين

انطلقت اليوم على مستوى الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء ببشار الحملة الإعلامية و التحسيسية الوطنية الأولى ضد مخاطر التدخين و تندرج ضمن المخطط الإستراتيجي للصندوق للفترة الممتدة ما بين 2017 إلى 2019 في مجال الوقاية من بعض الأمراض ، الحملة تمس كافة هياكل الصندوق عبر الوطن لا سيما ولاية بشار

الحملة تحت شعار(التدخين قاتل تحرروا من قيوده) ، وسبقت الحملة عملية لسبر الأراء دامت 3 أيام حول مخاطرالتدخين مست 36.000 مؤمن من مختلف الفئات خلصت إلى معدل إنتشارالتدخين 27.66 بالمائة و تمت الدراسة هاته وفق نموذج لمنظمة الصحة العالمية استعملت فيها لأول مرة وسائل إلكترونية لجمع الأراء للإشارة فإن هاته النسبة شملت المستهلكين الحاليين المعتادين و المستهلكين العرضيين و المقلعين عن التدخين .

 من المدخنين تتراوح أعمارهم ما بين 26 و45 % 52,5حسب عملية سبرالأراء

عاما و تتراجع حسب الفئة العمرية الأصغر سنا ما بين 16 و 25 سنة و إذا تم تحليل النسبة بشكل أدق فإن 26 بالمائة من المدخنين بصفة يومية لديهم مستوى التعليم الثانوي  و الجمعيين و المستوى المتوسط معتادون بنسبة 21بالمائة و يمثل ذوي المستوى الإبتدائي سوى 17.8 .

هذا و يشرك الصندوق كل هياكله في هذه الحملة (الرقابة الطبية و مراكز الكشف و التشخيص) و كذا جهاز الطبيب المعالج الذي يمثل مكسبا هاما في مجال انجاز الأعمال الوقائية لفائدة المؤمن لهم اجتماعيا و ذوي حقوقهم.

أختيرت الحملة في أيام الشهرالفضيل لأنها فرصة أقلع فيها العديد من المدخنين عن التدخين حسب المختصين و في الأخير تبقى هاته الحملة التحسيسية هدفها الأول والأخير تحذير المجتمع ككل من مخاطر الشبح القاتل التدخين

الإذاعة الجزائرية من بشار (العماري ندى)